تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
الثلاثاء - 16 يوليو 2019
الرئيسية > الإصدارات > بحوث و دراسات > سلسلة قضايا التخطيط والتنمية > سياحة التراث الثقافى المستدامة مع التطبيق على القاهرة التاريخية


​​اصدارات المعهد​​
سياحة التراث الثقافى المستدامة مع التطبيق على القاهرة التاريخية
تاريخ الاصدار : 06 يناير 2019
تصنيف رئيسى : بحوث و دراسات
تصنيف فرعي : سلسلة قضايا التخطيط والتنمية
تحميل النسخة الكاملة
تحميل الملخص

نبذة عن الاصدار

 

تتناول هذه الدراسة أحد المحاور المهمة للتنمية السياحية التى لم تحظ بالاهتمام المناسب والضرورى سواء على الجانب النظرى أو العملى وهى "سياحة التراث الثقافى المستدامة " وذلك نظراً لأهميتها فى تحقيق أهداف استراتيجية التنمية السياحية وزيادة الدخل القومى وخلق فرص عمل وزيادة موارد الدولة من العملة الأجنبية هذا بالإضافة إلى زيادة الإندماج الاجتماعى والتنوع الثقافى والتنمية البشرية التى تتفاعل مع التكنولوجية والملكية الفكرية والأهداف السياحية.
وترجع أهمية هذه الدراسة إلى أن مناطق التراث الثقافى تعتبر من أهم روافد التنمية السياحية وذلك يرجع إلى أهمية العلاقة بين السياحة ومواقع التراث الثقافى فى إظهار ثقافة الحضارات المختلفة واستنباط المعلومات من خلال زيارة السائحين لهذه المناطق.
وترتبط صناعة السياحة ارتباطاً مباشراً بتاريخ وحضارة المجتمعات المختلفة، كما أنها تهتم بقيمة التراث الحضارى وتعمل على إبراز معالمه والمحافظة عليه والإرتقاء به من خلال تطبيق مفهوم الاستدامة والبحث عن التنوع فى القيم التى تتميز بها المجتمعات والدول المختلفة فيما بينها وإيجاد السبل الكفيلة لحمايتها. وحيث أن مصر تزخر بإمكانات هائلة من عناصر التراث الثقافى المادى وغير المادى الذى يعبر عن تاريخ وحضارة هذا البلد وثقافة شعبه والذى تعود جذوره إلى أكثر من سبعة آلاف سنة فإنه ينبغى الاهتمام بسياحة التراث الثقافى المستدامة كأحد المقومات السياحية الهامة التى تعود بالنفع على القطاع السياحى ومن ثم على الدولة.
وتهدف هذه الدراسة إلى إلقاء الضوء على أهمية استدامة سياحة التراث الثقافى(الاقتصادية والاجتماعية والبيئية) ودعم وصون التراث الثقافى بالمناطق التراثية (وخاصة منطقة القاهرة التاريخية) وزيادة العائد الاقتصادى والاجتماعى والبيئى من سياحة التراث الثقافى على المجتمعات المحلية والحفاظ على تراثها والحرص على تقاليدها ومعتقداتها. هذا بالإضافة إلى زيادة الأنشطة الثقافية والشعبية فى هذه المناطق، وكذلك دراسة التحديات المختلفة التى تواجه سياحة التراث الثقافى فى المناطق التراثية المختلفة ومحاولة إيجاد الحلول المناسبة لها، وتهدف هذه الدراسة أيضا إلى أهمية وجود إدارة فعالة فى مناطق التراث الثقافى المختلفة للإرتقاء بالنطاقات التراثية والحفاظ على محتواها العمرانى والتاريخى.